Loading...

يهدف نظام الإفلاس  إلى تمكين المدين من تنظيم أوضاعه المالية ومعاودة نشاطه، مع مراعاة حقوق الدائنين والمساواة بين أصحاب الحقوق المتساوية، وتعظيم قيمة الأصول والبيع المنتظم والتوزيع العادل، والثقة في سوق الائتمان والتعاملات المالية.

ولدى البرهان خبراء متخصصون في إيجاد الحلول الأمثل للشركات أو المؤسسات المتعثرة أو التي يخشى تعثرها من خلال نظام الإفلاس ولائحته التنفيذية والأنظمة واللوائح ذات العلاقة من خلال إعداد وتأهيل ودراسة الطلب من تقديمه وقيده وحتى افتتاح الإجراء الأنسب للمنشأة مثل:

  • إعادة التنظيم المالي.
  • التصفية.
  • إجراء التسوية الوقائية.
  • التصفية الإدارية.
  • التصفية لصغار المدينين​.
  • إعادة التنظيم المالي لصغار المدينين​.

وتهدف إجراءات الإفلاس إلى الآتي:
أ – تمكين المدين المفلس أو المتعثر أو الذي يتوقع أن يعاني من اضطراب أوضاعه المالية من الاستفادة من إجراءات الإفلاس، لتنظيم أوضاعه المالية ولمعاودة نشاطه والإسهام في دعم الاقتصاد وتنميته.
ب – مراعاة حقوق الدائنين على نحو عادل وضمان المعاملة العادلة لهم.
ج – تعظيم قيمة أصول التفليسة والبيع المنتظم لها وضمان التوزيع العادل لحصيلته على الدائنين عند التصفية.
د – خفض تكلفة الإجراءات ومددها وزيادة فعاليتها وبخاصة في إعادة ترتيب أوضاع المدين الصغير أو بيع أصول التفليسة وتوزيعها على الدائنين على نحو عادل خلال مدة محددة.
هـ – التصفية الإدارية للمدين الذي لا يتوقع أن ينتج عن بيع أصوله حصيلة تكفي للوفاء بمصروفات إجراء التصفية أو التصفية لصغار المدينين.

WeCreativez WhatsApp Support
فريق المساندة
👋 كيف يمكننا مساعدتك؟